Tuesday, January 17, 2012

تصوير الافلام الجنسية – سول كامبل يتجه إلى أغرب عمل بعد الاعتزال


قرر النجم الإنكليزي الأسمر المعتزل سول كامبل الاتجاه إلى مجال جديد تماماً عليه كلاعب كرة سابق ألا وهو القيام ببطولة مجموعة من الأفلام الجنسية تحت عنوان “مغامرات سول” والأفلام ستكون في أماكن كثيرة منها الهند وأستراليا وبالطبع بريطانيا
وجاء خبر اتجاه كامبل لهذا النوع من الأعمال بمثابة الصاعقة لكل محبيه حيث اشتهر بقوته الدفاعية وصلابته الهجومية وقدراته على إيقاف أية مهاجمين مهما كانت خطورتهم.
لكن كامبل الذي اشتهر أولا ضمن صفوف توتنهام ثم ذهب منه إلى الأرسنال لكنه صادف حظا عاثرا تحت قيادة الفرنسي أرسين فينجر فقرر خوض تجربة أخرى هي اللعب مع بورتسموث قبل انهياره ثم تجربة أخرى مع نوتس كاونتي المتواضع الى أن اعتزل العام الماضي في نيوكاسل.
وقرر أن يخوض مجالا جديدا تماما ولو أنه ليس غريبا عن بعض الرياضيين بالعالم
و لم يدل كامبل بأية تصريحات حول اتجاهه الجديد لكن إشاعات كثيرة حامت حوله خلال فترة لعبه خاصة في توتنهام من أنه قام بتصوير عدد من الأفلام الجنسية لكنه هدد برفع دعاوى قضائية على من يردد هذا الكلام بدون دلائل دامغة بل إن أقاويل دارت في الوسط الرياضي الإنكليزي عام 1999 انه أقام علاقة شاذة مع الإيطالي دي ماتيو مساعد مدرب تشيلسي الحالي ولكن كامبل نفى أيضا تلك الأقاويلالآن وبعد الاتجاه إلى هذا المجال الجديد الذي يعد مقبولاً جداً في بلد مثل بريطانيا مادام من يقوم به يعرف ماذا يفعل يثير الحديث عنه جدلا واسعا في الإعلام المحلي خاصة وأن البعض يقول عن أسباب تحول سول كامبل أنه لم يجد عملا آخر بعد رفضه التحول لمجال التدريب وعدم اقتناعه بالعمل الإعلامي حيث رفض أكثر من مرة الظهور تلفزيونيا كما فشل مشروع محطة وقود كان قد افتتحه في منطقة شرق لندن في أن يدر عليه بالعائد المناسب.
وكامبل اسمه بالكامل سولزيير جيرمياه كامبل و هو من أصل جامايكي إذ أن والديه من جامايكا وعندما بدأ يلعب الكرة بدأ كحارس مرمى لكنه تحول إلى مهاجم ثم مدافع بسبب قوته الجسدية واشتهر خاصة في توتنهام والذي لعب له 255 مباراة سجل عشرة أهداف وعندما انتقل مباشرة الى الأرسنال الغريم التقليدي في منطقة شرق لندن عام 2001 أطلقت عليه جماهير توتنهام لقب “الخائن” وفي أول مباراة له مع فريقه الجديد أمام القديم حظي بحراسة مباشرة عليه من الأمن حتى لا يصيبه مكروه.
المثير أن هذه ليست الحالة الأولى لكنها الأشهر فلم يتحول لاعب شهير إلى ممثل إباحي من قبل لكن هناك لاعبين مشهورين دخلوا في مغامرات جنسية مشهورة تحدث عنها الإعلام الإنكليزي المتشوق لهذا النوع من الإثارة مطولا وأهم الأسماء التي ذاعت لها قصص لكن فردية كان اشلي كول مدافع تشيلسي الحالي إضافة الى دوايت يورك المعتزل حينما كان لاعبا في أستون فيلا وقبل انتقاله إلى مانشستر يونايتد.
وكما هو المعروف أن هناك لاعبا لكنه بلجيكي اسمه جوناثان دي فالكو كان مدافعا بنادي بروج تحول لتمثيل هذه النوعية من الأفلام لكن كـ”شاذ” بل وظهر على شاشات التلفزة للتباهي بهذا الأمر.

مدونة الكبار تحتوى على -افلام افلام اون لاين -حمل افلام -مدونة افلام -مدونة مزيكا -مدونة مشاهير -فضايح -توب العرب-مدونة بنات -مدونة -الجديد-مسلسلات -برامج -كليبات -افلام للكبار -افلام اون لاين-افلام مباشره -الكبار-الجديد -اتفرج -شاهد افلام -شاهد مباريات -اخبار الفن -اخبار المشاهير- اخر الاخبار -افلام رعب -افلام اكشن -افلام اثاره-افلام جديده 

No comments:

Post a Comment